شركات الدفع والتحصيل الالكتروني .. تحليل ومتابعة انتشار ..فورى الاقوى .. وقتي الاحدث

\"1482921088_226_164309_-969x569\"

140 ألف منفذ سداد وتحصيل لشركات “الدفع الإلكترونى” بنهاية 2016

“WAKTY” للمدفوعات الإلكترونية يجذب 6 آلاف نقطة بيعية خلال 3 شهور

ممكن: نمتلك 6 آلاف نقطة بيعية والتركيز على رفع هامش ربح التجار العام المقبل

وصل إجمالى عدد منافذ السداد والتحصيل التى تمتلكها شركات الدفع الإلكترونى، إلى ما يقرب من 140 ألف بجميع محافظات الجمهورية بنهاية 2016، حيث تمتلك «فورى» نصيب الأسد بـ 60 ألفاً، وتأتى فى المرتبة الثانية شركة «مصارى» بنحو 40 ألفاً، فيما تحتل «BEE» المرتبة الثالثة بـ 30 ألفاً، وتقاسمت المركز الربع كل من «ممكن» و«WAKTY» بـ6 آلاف نقطة لكل منهما، ودخل سوق المدفوعات الإلكترونية أكثر من 5 شركات خلال العام الجارى، وهى «سداد» و«sky Telecom» و”one service”و”TAMAM” و«أمان».

كشف تامر الحسينى، مدير التسويق بشركة «فورى»، أن الشركة وضعت ضمن خطتها الاستراتيجية للعام المقبل التركيز على تقديم جميع الخدمات بالجهات الحكومية والخاصة والخدمات البنكية لعملائها بالسوق المحلى.

وتعاقدت «فورى» مع بنوك الأهلى ومصر والتجارى الدولى CIB والإسكندرية، لإتاحة خدمة «Mobile Wallet» لعملاء المصارف الأربعة، لإتاحة إمكانية الدفع لخدمات فورى من خلال البنك.

وأضاف أن البنية التحتية القوية التى تمتلكها «فورى» وجاهزية السوق لاستقبال الخدمات يدفعها إلى زيادة النقاط البيعية وزيادة عدد خدماتها.

وأوضح أن «فورى» لديها أكثر من 60 ألف نقطة بيع بالسوق المحلى، وأكثر من 400 مندوب للتسويق فى جميع محافظات الجمهورية، وتسعى لتغطية المناطق النائية، منها على سبيل المثال الشيخ زويد.

وأضاف أن خطة التوسع التى تستهدفها الشركة تركز على تطوير منظومة المدفوعات الإلكترونية، حيث يتعامل قرابة 30 مليون مع خدمات «فورى» بجميع المحافظات.

وحسب الحسينى، فإن الشركة تسعى للوصول إلى 80 ألف نقطة بيع العام المقبل ضمن خطتها للتوسع، مع زيادة عدد العمليات من 1.5 مليون إلى 2.25 مليون من خلال شبكتها.

وأضاف أن «فورى» ترحب بالشركات الجديدة التى دخلت سوق المدفوعات مؤخراً، وهو ما سوف يسهم فى نمو القطاع وتطوير الخدمات المقدمة للعميل.

وكشف أن هناك عدداً كبيراً من نقاط السداد والتحصيل لم تغط بالشكل الكافى فى جميع المحافظات حتى الآن، وتسعى الشركة لاستكمال للتواجد فيها خلال الفترة المقبلة.

وتقدم «فورى» خدماتها لقطاعات الاتصالات والتأمين والتعليم والصحة والتبرعات والكهرباء والعقارات وغيرها من الخدمات الأخرى.

وأشار إلى أن الشركة تقدم خدمات دفع فواتير المياه والكهرباء والغاز من خلال منافذها، منوهاً إلى أنها بدأت تقديم خدمة شحن كروت عدادات الكهرباء مسبقة الدفع بمنطقة الشيخ زايد و6 أكتوبر بالتعاقد مع شركة جنوب القاهرة، وسوف تعمم فى باقى المناطق الفترة المقبلة.

وأوضح أن «فورى» إضافة الفترة الماضية خدمات سداد رسوم التراخيص وتجديدها والاستعلام عن قيمة الفاتورة الخاصة بالمخالفات المرورية بالتعاقد مع الإدارة العامة للمرور، وهى متاحة حالياً فى محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والقليوبية.

من جانبه قال سمير أبوهاشم، رئيس مجلس إدارة شركة «ممكن»، إن الشركة لديها حالياً 6 آلاف نقطة بيع بجميع محافظات الجمهورية، وتستهدف 15 ألف منفذ العام المقبل، والتركيز على زيادة هامش ربح التجار وطرح خدمات جديدة لعملائها.

وأضاف أن «ممكن» اتفقت خلال العام الجارى مع الشركات المقدمة لخدمات الإنترنت على توفير خدمة التعاقد مباشرة مع العميل من خلال منافذ الشركة وحصول التاجر على عمولة كبيرة من التعاقد وضمان استمرارية تحقيق هامش ربح حال استمرار العميل فى دفع فاتورة الاشتراك من نفس مكان التعاقد.

وأردف أن الشركة تخطط لتوفير سيارات «ممكن مينى فان» فى المناطق النائية فى القاهرة والجيزة كمرحلة أولى، وفى المناطق الجديدة مثل بدر وحى الأسمرات والتجمع الخامس وغيرها الفترة القادمة.

وأشار إلى أنه سيبدأ بعدد محدود من السيارات وسوف تتيح جميع الاتصالات من شحن الموبايل وإمكانية دفع الفواتير لخدمات الحكومة، مستهدفاً زيادتها فى المحافظات حال نجاحها داخل السوق.

وأوضح أن الشركة تسعى لزيادة فريق المبيعات من المندوبين والفرق المتخصصة بتكنولوجيا المعلومات، وتعد حالياً دراسات جغرافية لمعرفة الأماكن التى تفتقر إلى خدمات الدفع الإلكترونى.

وأضاف أن الشركة تستهدف اقتناص 20% من الحصة السوقية خلال العام المقبل، لافتاً إلى أن «ممكن» تقدم خدمات الشحن لجميع شركات المحمول والمصرية للاتصالات ومقدمى الإنترنت والإعلانات المبوبة واستخراج شرائح الموبايل.

وأضاف أن دخول شركات جديدة فى مجال المدفوعات الإلكترونى لن يؤثر على عامل المنافسة مع «ممكن» الفترة المقبلة، خاصة أن سوق المدفوعات لايزال جاذباً للاستثمار ويشهد معدلات نمو كبيرة سنوياً.

وأوضح أن الشركة لديها طرق مختلفة للدفع الإلكترونى، من خلال ماكينات «ممكن»، والموبايل أبليكيشن لجميع الأنظمة، وتوفير نظام عبر الموقع الإلكترونى للشركة، التى دشنت مقرها الثانى بمنطقة المعادى ليصبح مركزها الرئيسى بجانب فرعها بمنطقة حلوان، وستعمل على تعيين موظفين جدد للمبيعات وتكنولوجيا المعلومات.

من جانبه، قال حسام أيمن، مسئول المبيعات بـ «WAKTY»، إن الشركات تتعامل مع قرابة 6 آلاف نقطة بيع فى جميع المحافظات منذ بداية عملها خلال الـ 3 أشهر الماضية حتى الآن.

وأضاف أن «WAKTY» تقدم حالياً خدمات الدفع والشحن لشركات المحمول الثلاثة والمصرية للاتصالات وإمكانية دفع فواتير الإنترنت، وتسعى لتقديم عدد من الخدمات للجهات الحكومية والخاصة العام المقبل.

وأوضح أن الشركة أعدت خطة للانتشار، وركزت على محافظات الصعيد والوجه البحرى، ومنها أسوان والأقصر وسوهاج وقنا والإسكندرية والمنوفية وغيرها، وفقاً لما تحتاجه هذه المناطق من خدمات الدفع الإلكترونى.

وأشار إلى أن «WAKTY» شركة مساهمة مصرية تعمل فى مجال دفع وتحصيل فواتير واشتراكات الإنترنت والأرضى وشحن ودفع فواتير المحمول، وتسعى لزيادة عدد نقاط السداد والتحصيل العام المقبل من خلال شبكتها.

وأردف أن «WAKTY» توفر لجميع الوكلاء والتجار والموزعين الذين تتعاقد معهم الحصول على العمولة الخاصة عن كل عملية بشكل فورى، عكس باقى شركات الدفع الإلكترونى.

وأستطرد قائلاً، إن الشركة تعمل على ضم مندوبين مبيعات جدد بجميع المحافظات وإبرام تعاقدات مع تجار تجزئة وجملة ضمن خطة للتوسع، خاصة أنها تمنح التجار أكبر هامش ربح.

ولفت إلى أن «WAKTY»، تطرح الماكينات بأسعار تنافسية تصل إلى 3000 جنيه يمكن تقسيط أو دفع مبلغ تأمينى لها، مع طرح طابعة البلوتوث بسعر 750 جنيهاً.

وأشار إلى أن ارتفاع سعر الدولار يساهم فى زيادة أسعار الماكينات تستورد بالعملة الصعبة.

وأوضح أن هناك آلاف من نقاط البيع تغطى من قبل الشركات العاملة بالسوق، ويمكن للتجار أن يتعامل مع أكثر من شركة، لافتاً إلى أن زيادة عدد شركات يساهم فى جودة الخدمة المقدمة للعميل وزيادة معدلات النمو بالسوق.

وفى المقابل تستهدف شركة مصارى للدفع الإلكترونى الوصول إلى 80 ألف نقطة بيع العام المقبل، ضمن خطتها للانتشار بالمحافظات، حيث تمتلك حالياً 35 ألف نقطة.

صرح مصدر مسئول بالشركة، بأن «مصارى» سوف تضخ استثمارات جديدة لزيادة نقاط البيع والتوزيع وعدد الخدمات المقدمة للعميل، خاصة مع القطاع الحكومى.

وفى سياق متصل قال محمد وهبى، الرئيس التنفيذى لشركة «أمان»، إننا نسعى لتقديم منتجات وخدمات مالية أكثر كفاءة وفعالية لخدمة جميع شرائح المجتمع، خاصة لغير المتعاملين مع البنوك من الأفراد والشركات، بأسعار مناسبة، بجانب سهولة الإجراءات وتوفير الوقت.

وأشار إلى أن الشركة تستهدف زيادة نطاق الخدمات المالية لقطاعات التى تقدمها بالتعاون مع شركات الاتصالات والبنوك المصرية الفترة المقبلة، لزيادة خدمات الدفع والتحصيل لعملائها بالبنوك.

Leave Comment :
s